عرض المقالات حسب التأريخ عرض المقالات حسب المعصومين و المناسبات عرض المقالات حسب المواضيع جستجو در قسمت مناسبت نامه
مولد الإمام المهدي (عجّل الله تعالی فرجه الشريف) : خطّة للحرية ... [ 1427/08/15 ]
 
إرسال إلی الأصدقاء إرسال الرای او سؤال إعطاء الدرجة
  درجة المقال : 0 من 10              عدد الأصوات: 0 الدرجة
المؤشرة PDF الطبع

 

باسمه تعالی

« خطّة للحرية ... »

لم يبق سوى دقائق قليلة من ليلة النصف من شعبان، دقائق تمر بمهلٍ و كأنها تعادل سنيناً للمنتظرين ... و في الأخير حلّ الليل بالدقائق الأخيرة ثم بدأ عدّ الثواني. و كانت كل ثانية تمر ببطءٍ تلو الأخري، فإذا بنورٍ ساطع جاء البشرى بميلاد المولود. جاء المولود الى الدنيا و قد زيّن الدنيا و نوّرها موعود عالم البشرية. و في هذه الأثناء غرقت أمّه نرجس في الافتخار و التباهي بهذا المولود، و بكل تكبير و تحميد خرجت أصوات الفرح و التهنئة و الإبتهاج.

نعم! فهذا الفخر خاص بأهل بيت النبوة بأن الموعود الذي ينجّي الإنسان من الظلم و الجور و يقوم بتأسيس النظام العالمي يكون منهم.

لقد طُرحت فكرة إنشاء حكومة و مجتمع عالمّي في زماننا اليوم أكثر من أي زمنٍ آخر، و قد تأسست مجامع عالمي باسم الوحدة و لايجاد علاقات بين كافة الأمم. بما انّ لهذه التشكيلات أغراضاً سياسية، و لكن يتبيّن من تشكيل هذه الجمعيات أنّ نوعاً من الاتحاد و الوحدة الإجتماعية و الدينية و السياسية مطلوب روح الإنسان و فطرته، فلذا انّ هذه التحركات المجازيّة مقدّمة للتحركات و الاستعداد الحقيقيّ لتلك الحكومة العالمية.

و الإنسان الذي قد نال بقواة الطبيعة و يدّعي بأنّه يقدر على ألا يترك على وجه الأرض دابةً هل يقعد و يعرض عن الحرب؟ و في واقع الأمر كيف نتوقّع أنّ الإنسان الذي يعرض عن المعنوية و الأخلاق و يتوسّل بأيّة وسيلة كي يصل إلى أهدافه الطموحية، يعيش في السلم و السكينة؟

ففي هذا الطريق و كما أخبرنا الروايات القطعية الإسلامية منذ قرون ماضية فإنّه سوف يأتي على الدنيا أصعب المشكلات و سيشتعل نار الظلم و الجور في كل مكان. في هذا الزمان ستعجز الدول من الأمر و تهدّد الحروب و سفك الدماء نسل البشرية بالانقراض. و حينها فإن الأمم الضعيفة و المستضعفة لن تحصل على أية نتيجة من توسلها الى المؤسسات الداعمة حقوق البشر و لتراعي الأمم الصغيرة. في هذه الأثناء تتطوّر الأسلحة الهالكة الى أكثر حد، و لكن علي العكس تذهب الصفات الإنسانية المتعالية من المجتمع و تعوّض بها المفاسد الأخلاقيّة و الأجتماعيّة.

أ لن تكون كل هذه العلل و العوامل سبباً للبشر بعد سلسلة طويلة من الثورات العالمية التي لم ترى لها أية ثمرة سوى إزالة الحضارة و الأخلاق لكي يقبل بتشكيل حكومة عادلة روحانية على أساس الإيمان بالله و المعاد؟

فلذا في هذه الآونة سيقوم مصلح إلهي عظيم قد بُشّر بظهوره مع تمام المیزّات و الخصائص، و يقوم بإصلاح عام في تمام العالم و يختم بذلك كل المتاعب و المشاكل.

إن هذا المصلح العظيم الشأن، كما قد روي في المنابع الإسلامية، سيظلّ على العالم لواء حكومة الحق و العدل. و في حكومته ستجری كل الأحكام السماوية و الموازين و القوانين الإلهية على ساحة العالم، و تقوم المؤسسات تعمل في طريق رفاهية الناس و العمران، و في الآخر بسبب تقدّم  الحياة فلن يكون هناك فقير على ظهر الأرض. (1)

و في أخبار مسلّمة بشّر رسول الله (صلي الله عليه و آله و سلم) بهذا اليوم العظيم و قال : "لو لم يبق من الدنيا الا يوم واحد، لطوّ ل الله ذلك اليوم حتى يخرج رجل من أهل بيتي يملأ الأرض عدلاً كما ملئت ظلماً و جوراً".(2)

كلنا و كل إنسان في انتظار هذا اليوم و نعدّ  الغد منيراً و متلألأً، و لذا بروحٍ نشطٍ و أملٍ مشرق نقوم بواجبنا و نبارك مجتمع البشرية الإحتفال بذكري مولد منجي البشرية خاصّتاً هؤلاء الذين يتعبون من ظلم الظالمين و ظلمات الدنيا و ظلام الفساد.

"اللهم عجّل فرجه و سهل مخرجه واجعلنا من أنصاره وأعوانه"

  « مأخوذ من کتاب "بشارة الأمن و الأمان"، تألیف آیت الله العظمی الصافی الگلپایگانی (مع بعض التصرف) »

بمناسبة حلول منتصف شعبان، يبارك و يهنّئ موقع الرشد

كل العالم و منتظريه بذكرى ولادة

حافظ دين الله، منجي البشرية و مقضي العدل الإلهي

الحجّة بن الحسن العسكري )عليه السلام(.

 

موقع الرشد الإسلامي الشیعي

............................................

الهوامش:

1-      لقد نقل هذا المطلب حرفاً بحرف في روايات مسلم عن طريق الشيعة و السنة، و للاطلاع أكثر حول هذا الموضوع يمكنكم مراجعة كتاب "منتخب الأثر"، تأليف أية الله الصافي الگلپايگاني.

2-      قال رسول الله (صلي الله عليه و آله و سلم) : "لو لم يبق من الدنيا الا يوم واحد، لطوّ ل الله ذلك اليوم حتى يخرج رجل من أهل بيتي يملأ الأرض عدلاً كما ملئت ظلماً و جوراً". (الغيبة للشيخ الطوسي، الصفحة 180)– لقد نقل هذا الحديث، مع اختلاف جزئي في الكلمات، في منابع متعددة نذكر بعضها:

منابع الشيعة : كمال الدين، الصفحة 280 - كشف الغمة، المجلد 3، الصفحة 244- مجمع البيان، المجلد 7، الصفحة 120 و ...

منابع أهل السنة: سنن أبي داوود، المجلد 2،‌ الصفحة 310- مسند أحمد، المجلد 1، الصفحة 99 – در المنثور للسيوطي، المجلد 6، الصفحة 58 و ...

 
المواضیع المرتبطة: