عرض المقالات حسب التأريخ عرض المقالات حسب المعصومين و المناسبات عرض المقالات حسب المواضيع جستجو در قسمت مناسبت نامه
مولد الإمام أميرالمؤمنين، علي (عليه السلام) : تطبیق القول و العمل [ 1438/07/13 ]
 
إرسال إلی الأصدقاء إرسال الرای او سؤال إعطاء الدرجة
  درجة المقال : 0 من 10              عدد الأصوات: 0 الدرجة
المؤشرة PDF الطبع

 باسمه تعالی

"تطبیق القول و العمل"

إن لليتامى عناية خاصة عند الله سبحانه و تعالى من سائر المحتاجين و قد ذكرهم القرآن الكريم بتعابير مختلفة. يخاطب الباري عز وجل النبي الأكرم (صلى الله عليه و آله وسلم): "ويس‍ٔلونك عن ٱليتٰمىٰ قل إصلاحٞ لّهم خيرٞ و إن تخالطوهم فإخوٰنكم و ٱللّه يعلم ٱلمفسد من ٱلمصلح و لو شآء ٱللّه لأعنتكم إنّ ٱللّه عزيز حكيمٞ."(1)

ولقد جاء في روايات و معارف أهل البيت (عليهم السلام) أمثلة كثيرة حول أهمية الاعتناء و الاهتمام باليتامى. و بصورة خاصة، يقول الإمام علي (عليه السلام) في هذا الخصوص: "اللّه‏ اللّه‏ في‏ الأيتام، فلا تغبّوا أفواههم، و لا يضيعوا بحضرتكم‏."(2)

بالإضافة، إن عمل الإمام علي (علیه السلام) يبيّن توجهه الخاص بأطفال اليتامى. على سبيل المثال، في زمن خلافته (عليه السلام) اجتاز ليلة على امرأة مسكينة لها أطفال صغار يبكون من الجوع و هي تشاغلهم و تلهيهم حتّى يناموا و كانت قد أشعلت نارا تحت قدر فيها ماء لا غير و أوهمتهم أنّ فيها طعاما تطبخه لهم‏.

فعرف أمير المؤمنين (علیه السلام) حالها فمشى و معه قنبر إلى منزله فأخرج قوصرة تمر و جراب دقيق و شيئا من الشّحم و الأرزّ و الخبز و حمله‏ على كتفه الشّريف. فطلب قنبر حمله فلم يفعل. فلمّا وصل إلى باب المرأة استأذن عليها فأذنت له في الدّخول. فرمى‏ شيئا من الأرزّ في القدر و معه شي‏ء من الشّحم فلمّا فرغ من نضجه‏ غرف‏ للصّغار و أمرهم بأكله‏.

فلمّا شبعوا أخذ يطوف في البيت و يبعبع لهم فأخذوا في الضّحك؛ فلمّا خرج (علیه السلام) قال له قنبر يا مولاي رأيت اللّيلة شيئا عجيبا قد علمت سبب بعضه و هو حملك الزّاد طلبا للثّواب أمّا طوافك في البيت على يديك و رجليك و البعبعة فما أدري سبب ذلك‏؟

فقال أمیر المؤمنین (علیه السلام): "يا قنبر إنّي دخلت على هؤلاء الأطفال و هم يبكون من شدّة الجوع فأحببت أن أخرج عنهم و هم يضحكون مع‏ الشّبع فلم أجد سببا سوى‏ ما فعلت".(3)

وكذلك قال الإمام علي (عليه السلام) حول تربية الیتامى: "أدّب اليتيم ممّا تؤدّب منه ولدك‏."(4)

لقد كان لأمیر المؤمنین علي (علیه السلام) مع كل تلك المقامات و المراتب الرفیعة توجه خاص لليتامى في القول و العمل و قد كانوا تحت حمايته المادية و المعنوية الى آخر عمره الشريف.

)مأخوذ من کتاب " مفاتیح الحیاة"، تاليف: "آیة الله الجوادي الآملي"(مع التلخیص و الإضافات)(

بمناسبة حلول 13 من شهر رجب،

يبارك و يهنئ موقع الرشد تمام المسلمين و بالأخص أصدقاء الموقع الأعزاء،

ذكرى ميلاد مولود الكعبة و أفضل أسوة،أول أئمة الشیعة،

الإمام أمیر المؤمنين، علي بن أبي طالب (علیه السلام).

موقع الرشد الإسلامي الشيعي


الهوامش:

1ـ سوره البقرة، الآیة 220، و أيضا ذكرت في سورة الضحی، الآیة 9 ـ السورة الأنعام، الآیة 152 ـ سورة الإسراء، الآیة 34

2ـ الکافي، المجلد 7، الصفحة 12

3ـ کشف الیقین، الصفحة 115

4ـ وسائل الشیعة، المجلد 21، الصفحة 479

 
المواضیع المرتبطة: