عرض المقالات حسب التأريخ عرض المقالات حسب المعصومين و المناسبات عرض المقالات حسب المواضيع جستجو در قسمت مناسبت نامه
عید الفطر السعید : عید الجهاد [ 1435/10/01 ]
 
إرسال إلی الأصدقاء إرسال الرای او سؤال إعطاء الدرجة
  درجة المقال : 0 من 10              عدد الأصوات: 0 الدرجة
المؤشرة PDF الطبع

 باسمه تعالی

« عید الجهاد »

هاقد انقضى شهر رمضان المبارک.. شهر مبارزة النفس وترویضها.. وها نحن على مشارف أبواب عید الفطر المبارک. هو "عید الفطر" الذی جعله الله للمسلمین عیداً یشارکون فیه فرحته وخیراته (1)، وتتجلى فی هذا العید بین المسلمین العبودیة لله حیث یقف کافة المسلمین فی هذا الیوم من جمیع الفئات والطبقات أخوة موحّدین فی صف العبودیة.

 لهذا، حین یفتخر المسلمون فی یوم عید الفطر المبارک فی أنحاء العالم باجتیاز شهر رمضان المبارک بنجاح و الاستفادة من برکاته المعنویة، فیشکرون الله على إتمام أعظم الدروس التربویة خلال فترة الشهر الفضیل، و الاستفادة من الدروس للإستعدادات الروحیة و النفسیة.

إن المسلم الحقیقی هو المستفید الأکبر فی هذا الیوم، حیث یرجع منتصراً من جهادٍ حساسٍ وخطیر.. هو جهادٌ دائم مع النفس ذات المیل للذائذ النفسانیة والمیل الحیوانی، و یعد ردع النفس فی هذا المیدان من مصائد الشهوات ومنع النفس من أکل الأغذیة اللذیذة والأشربة السائغة، و منعه من زیغ البصر، الکذب، الغیبة، الغضب، الأخلاق الفاسدة، التکبر و الابتعاد عن أیة معصیة أخرى انتصارًا واقعیا و فتحًا مبینًا. هو "الجهاد الأکبر" الذی حث النبی الأکرم (صلی الله علیه و آله و سلم) بعض أصحابه عندما ذهبوا للجهاد و محاربة الأعداء بالسیف والأسلحة، حیث قال: "مرحبًا بقوم قضوا الجهاد الأصغر، وبقی علیهم الجهاد الأکبر"(2).. هذا هو "الجهاد الأکبر" الذی لا یستطیع أحد کسب افتخار عبور هذا المیدان سوى المؤمنون الواقعیون.

أجل! فإن مبارزة هوى النفس قد یکون سهلاً فی عینه، و لکنه أمرٌ صعب! فهو سهلٌ لأن فطرة الإنسان تجعل العقل یدرک مدى لزوم مبارزة نفسه والمصلحة المترتبة منها، وکلما تقدم الإنسان نحو هذا المیدان فسوف یتفوّق أکثر، ومن جهة أخرى، هذه المبارزة صعبة لأن جهاد النفس یتطلب مقاومة الغرائز المختلفة و السعی للسیطرة علیها، و إن الحذر من فخ الشیطان و الأهواء الخفیة لیس بالأمر الیسیر.. إن الشخص السلیم هو من یستطیع تعدیل و تقویة نفسه بالتنظیم و الترویض.

إن شهر رمضان المبارک فرصة مناسبة للإنسان کی یخطو فی هذا المسیر و یتمرّن لمبارزة نفسه، و إن عید الفطر هو یوم العزم الحقیقی والإرادة لحفظ نتائج تلک التمارین للأشهر الأحد عشر القادمة و الاستمرار فی مبارزة هوى النفس فی سائر الأوقات.

(منقول من کتاب "لآیة الله الصافی الکلپایکانی مناسبة عید الفطر (مع بعض التغییرات و الإضافات))

یبارک و یهنئ موقع الرشد تمام المسلمین،

و بالأخص أصدقاء الموقع الأعزاء،

بمناسبة حلول عید الفطر السعید،

عید العبودیة لله و جهاد النفس.

 

موقع الرشد الإسلامی الشیعی


الهوامش:

1- "أسئلک بحق هذا الیوم الذی جعلته للمسلمین عیدا" (من لا یحضره الفقیه، المجلد1، الصفحة 513)

2- الکافی، المجلد 5، الصفحة 12؛ أمالی الصدوق، الصفحة 466

 
المواضیع المرتبطة: