عرض المقالات حسب التأريخ عرض المقالات حسب المعصومين و المناسبات عرض المقالات حسب المواضيع جستجو در قسمت مناسبت نامه
إستشهاد الإمام موسی بن جعفر الكاظم (عليه السلام) : اعلم الناس [ 1433/07/25 ]
 
إرسال إلی الأصدقاء إرسال الرای او سؤال إعطاء الدرجة
  درجة المقال : 0 من 10              عدد الأصوات: 0 الدرجة
المؤشرة PDF الطبع

 باسمه تعالی

«اعلم الناس»

روی عن أبی بصیر قال: قال دخلت على الإمام موسی بن جعفر الکاظم (علیه السلام) فقلت: "جعلت فداک بم یعرف الإمام؟"

فقال (علیه السلام): "بخصال؛

1- أوّلها النص من أبیه (الذی ثبت إمامته) علیه، و نصبه للناس علما (من قبل الله عز و جل) حتى یکون علیهم حجّة لأن رسول اللّه (صلی الله علیه و آله و سلم) نصّب أمیر المؤمنین (علیه السلام) علما و عرّفه الناس، و کذلک الأئمة نصّب الأول الثانی.

2- و إن تسأله فیجیب،

3- و تسکت عنه فیبتدئ [و یقول ما تقصده[

4- و یخبر الناس بما یکون فی غد

5- و یکلّم الناس بکلّ لسان کلّ أهل لغة بلغتهم."

قلت له: "جعلت فداک تکلّم الناس بکلّ لسان؟

قال (علیه السلام): "نعم یا أبا محمّد و أعرف منطق الطیر و الساعة أعطیک علامة ذلک قبل أن تقوم من مکانک."

فما برحت حتى دخل علینا رجل من أهل خراسان فکلّمه الرجل بالعربیة فأجابه (علیه السلام) بالفارسیة. قال الخراسانی: "ما معنى أن أکلّمک بکلامی إلا ظننتک لا تحسنه؟"

فقال له: "سبحان الله إن کنت لا أحسن أن أجیبک فما فضلی علیک."

ثم قال لی: "یا أبا محمّد! ان الإمام لا یخفى علیه کلام أحد من الناس و لا طائر و لا بهیمة و لا شی‏ء فیه روح. فمن لم یکن فیه هذه الخصال فلیس هو بإمام."

«مأخوذ من کتاب "إثبات الوصیة تالیف: "على بن الحسین المسعودى"»

بمناسبة قدوم 25 من رجب، یعزی موقع الرشد

المسلمین و بخصوص أصدقاء الموقع الأعزاء ذکرى إستشهاد

خزینة الانوار و الحکم و وارث السکینة و الوقار

الإمام موسی بن جعفر الکاظم (علیهما السلام).

موقع الرشد الإسلامی الشیعی


الهوامش:

1- أشار القرآن الکریم هذه المیزة لأولیاء الله و قال من لسان النبی سلیمان (علیه السلام): "وورث سلیمان داوود وقال یا أَیها الناس علمنا منطق الطیر وأُوتینا من کل شیء إن هذا لهو الفضل المبین." (سورة النمل، الآیة 16)

 

 
المواضیع المرتبطة: