عرض المقالات حسب التأريخ عرض المقالات حسب المعصومين و المناسبات عرض المقالات حسب المواضيع جستجو در قسمت مناسبت نامه
إستشهاد الإمام الحسن بن علي العسكري (عليه السلام) : وصفة للرشد و الکمال [ 1433/03/08 ]
 
إرسال إلی الأصدقاء إرسال الرای او سؤال إعطاء الدرجة
  درجة المقال : 0 من 10              عدد الأصوات: 0 الدرجة
المؤشرة PDF الطبع

 باسمه تعالی

« وصفة للرشد و الکمال»

ربما في بعض الأوقات اذ نکن في وحدة قد مرّ على فكرنا بأننا ما زلنا في حياتنا العامة مشغولين بـالكسب و العمل و... فوق الحد ، و لكن في جهة أخری لم نتوجه كثيراً لنمو الشخصية و الكمال و رفع النواقص في أنفسنا. علی أنه مع كل الصعوبات و الأفراح، سیصل عمر الإنسان بالنهاية ...

قد نسعى لنجد صديقٌ جيد و حميم لكي يعطينا برنامج و أوامر عملية و يساعدنا في طریق السعادة. لكن الى هذا الوقت هل نطلب هذه القواعد من أهل البيت (عليهم السلام)؟

عرض الإمام الحسن العسكري (عليه السلام) في رسالة کتبها لأحد شيعته و هو "علي بن بابويه القمي" (1)، وصفة عمومية للنمو و كمال الشيعة و یقول:

"أما بعد اوصیك یا شیخي و معتمدي و فقیهي أبا الحسن علي بن الحسین بن بابویه القمي - وفقك الله لمرضاته و جعل من صلبك أولاداً صالحین برحمته - بتقوى الله و إقام الصلاة و إیتاء الزکاة فإنه لا تقبل الصلاة من مانع الزکاة و أوصیك بمغفرة الذنب و کظم الغیظ و صلة الرحم و مواساة الاخوان و السعي في حوائجهم فی العسر و الیسر و الحلم و التفقه فی الدین و التثبت فی الأمر و التعاهد للقرآن و حسن الخلق و الأمر بالمعروف و النهي عن المنکر، فان الله عز و جل قال: لا خیر فی کثیرٍ من نجواهم إلا من أمر بصدقةٍ أو معروفٍ أو إصلاحٍ بین الناس(2) و اجتناب الفواحش کلها و علیك بصلاة اللیل فإن النبي صلى الله علیه و آله و سلم أوصى علیاً (علیه السلام) فقال: یا علي علیك بصلاة اللیل علیك بصلاة اللیل علیك بصلاة اللیل و من استخف بصلاة اللیل فلیس منا، فاعمل بوصیتى و أمر شیعتى حتى یعملوا علیه و علیك بالصبر و انتظار الفرج فإن النبي (صلى الله علیه و آله و سلم) قال: أفضل أعمال أمتي انتظار الفرج، و لا تزال شیعتنا في حزن حتى یظهر ولدى الذى بشر به النبي (صلى الله علیه و آله و سلم) بملاء الارض قسط و عدلا کما ملئت ظلما و جورا.

فاصبر یا شیخي یا أبا الحسن علي و أمر جمیع شیعتي بالصبر فإن الأرض لله یورثها من یشاء من عباده و العاقبة للمتقین(3) و السلام علیك و على جمیع شیعتنا و رحمة الله و برکاته و صلى الله على محمد و آله."

في الحقيقة إن طريق الرشد و الكمال و الوصول الى الله في كلا الجانبين الشخصي و الإجتماعي ليس طريقا عجيبا و غير مألوف. و لکن ما لا جدال فیه هو أن الوصفة للطبیب الحاذق منذ یتحسن إذ یهتم المریض اهتماما مستمرا و صحیحا بالعمل علیها.

(مأخوذ من ديباجة الترجمة الفارسية من کتاب: "فضائل الشیعة" التألیف: "الشيخ الصدوق" (مع بعض التصرف و الإضافات)) (4)

بمناسبة حلول 8 ربيع الأول،

يعزي موقع الرشد مسلمي العالم و بخصوص أصدقاء الموقع الأعزاء،

ذكرى شهادة علم الهداية و نور التقوى و معدن الحكمة،

الحادي عشر من أئمة الشيعة،

الإمام الحسن بن علي العسکري (علیه السلام).

موقع الرشد الإسلامي الشیعي


الهوامش:

1- إن علي بن الحسين بن بابويه القمي هو والد الشيخ الصدوق. لقد جاء في كتاب روضات الجنات في وصفه: "يعتبر علي من الفقهاء الكبار، و أصحاب جليل القدر، على طريق الطهارة، الثابتين على طريق أهل النبوة و العصمة (عليهم السلام)، ناصر الدين من حملات الملحدين و من أركان و أساطين الشيعة ..."

2- سورة النساء، الآیة 114.

3- سورة الأعراف، الآیة 128.

4- لإعداد هذه المقالة، لقد تم الاستفادة من ترجمة "السيد أمير التوحيدي" لكتاب المذكور.

 
المواضیع المرتبطة: