عرض المقالات حسب التأريخ عرض المقالات حسب المعصومين و المناسبات عرض المقالات حسب المواضيع جستجو در قسمت مناسبت نامه
مولد أبي الفضل العباس (عليه السلام) : المجمع للفضائل، العبد الصالح [ 1424/08/04 ]
 
إرسال إلی الأصدقاء إرسال الرای او سؤال إعطاء الدرجة
  درجة المقال : 0 من 10              عدد الأصوات: 0 الدرجة
المؤشرة PDF الطبع

باسمه تعالی

المجمع للفضائل، العبد الصالح

عباس بن علي (عليهما السلام) ابن امير المؤمنين، أخي سيد الشهداء ، قائد و حامل لواء جيش الإمام الحسين (عليه السلام) في يوم عاشوراء. المعنی اللغوي لکلمة عباس هو أسد الغابة الذي يفرّ منه الأسود .امّه السيدة فاطمة الکلابية التي اشتهرت بکنية اُم البنين.

بعد أن تزوّج الإمام علي (عليه السلام) باُم البنين بعد استشهاد فاطمة الزهراء (عليها السلام) و کان العباس (عليه السلام) اوّل وليد ذلک الزواج. ذکر أن ولادته کانت في شهر شعبان في سنة 26 هجرية بالمدينة المنوره. کنيته أبو الفضل و من أشهر ألقابه قمر بني هاشم . کان عليه السلام طويل القامة، جميل الوجه و يمتلک شجاعة نادرة و لشدّة جمال وجهه لُقَّبَ بقمر بني هاشم و کان حامل لواء عسکر الإمام  الحسين (عليه السلام) و کانت نساء و أطفال أهل البيت يطمئنّون بالأمان و الطمأنينة مادام حيا بينهم. تحمل العناء الأکبر من الحرب في يوم عاشوراء و استشهد في ركاب الإمام  الحسين (عليه السلام) عند ما ذهب لطلب الماء من الفرات بعد استشهاد کل المجاهدين من أصحاب الحسين (عليه السلام) و ذلک عند رجوعه إلی المخيم حيث اشتبک مع حرّاس نهر الفرات.

 کان عباس بن علي (عليهما السلام) بدرجة عالية من المعرفة و الإخلاص و الشجاعة و هذا دل عليه من كلمات الإمام  الصادق (عليه السلام) في زيارة المروية من قبله "السلام عليك ايها العبد الصالح المطيع لله  و لرسوله و لأمير المؤمنين و الحسن و الحسين ...... اَشهَد و اُشهِد الله  أنك مضيت علی ما مضی به البدريون و المجاهدون  في سبيل الله المناصحون له في جهاد اعدائه المبالغون في نصرة أوليائه الذابون عن أحبائه". في هذه العبارات استند الإمام  (عليه السلام) أولا إلى العبودية حيث ذكر أن العباس كان العبد الصالح لله الذي لايملك لنفسه شيئا يذكر و كل ما يملكه لله وحده و كلمة الصالح ترجع إلى نفسه الزكية (لا لعمله او سيرته) إذن يستنتج من هذه الكلمة، هو عدم وجود أي نقص في شخصيته الكاملة. نستفيد من هذه العبارتين موضوعا نسميه نحن "الإنسان الكامل" و كل ما ذكر في هذه الزيارة من الفضائل و المكارم تكون تحت هذا المفهوم الذي سميناه الإنسان الكامل. كما أن إطاعة الكاملة لله و للرسول و لأميرالمؤمنين و للأئمة الأطهار (عليهم السلام) و التأكيد على أنه لم يتهاون و لم ينحرف عن مسيرة المجاهدين في سبيل الله مثلها فعل المجاهدون في معركة بدر و كل معارك التاريخ و في النهاية التصريح له بالتسليم و التصديق و الوفاء و النصيحة لخلف النبي (صلّى الله عليه و اله وسلم) واضحة و بيّنة على الصفات الإنسانية الكاملة و الشخصية الفذة كالإنسان الكامل بمتابعة نهجه و سيرته نأمل و نرجوا أن نتوّفق على نيل و كسب من بركاته.

 نهنئ بميلاد أبي الفضل العباس (عليه السلام) العبد الصالح و المجاهد في سبيل الله و الفدائي للإمام الحسين (عليه السلام).

 موقع الرشد الإسلامي الشیعي

 
المواضیع المرتبطة: