عرض المقالات حسب التأريخ عرض المقالات حسب المعصومين و المناسبات عرض المقالات حسب المواضيع جستجو در قسمت مناسبت نامه
إستشهاد الإمام موسی بن جعفر الكاظم (عليه السلام) : لا تحكموا بالعجلة [ 1431/07/25 ]
 
إرسال إلی الأصدقاء إرسال الرای او سؤال إعطاء الدرجة
  درجة المقال : 0 من 10              عدد الأصوات: 0 الدرجة
المؤشرة PDF الطبع

باسمه تعالی

«لا تحكموا بالعجلة!»

من العنايات التي خصصّ الله سبحانه و تعالى أولياءه من بين الناس أنه وهبهم قدراتٍ خاصة. يعتبر هذا الموضوع في مرّ التاريخ إحدى العلامات التي تُثبت صدق إدعاء أولياء الله لدی الناس. و في هذه العلامات و الميّزات توجد کرامات تتجلّى منها جوانب تربوية و توجيهية أکثر من الأخرين.

هكذا يروي لنا شقيق البلخي جانباً من الكرامة التي خصها اللـه تعالى لإمامنا السابع موسى بن جعفر (عليهما السلام) فيقول:  

خرجت حاجّاً في سنة تسع و أربعين و مائة، فنزلت القادسية.(1) فبينا أنا أنظر إلى الناس في زينتهم وكثرتهم، فنظرت إلى فتى حسن الوجه شديد السمرة، فوق ثيابه ثوب من صوف مشتمل بشملة، في رجليه نعلان و قد جلس منفرداً. فقلت في نفسي: هذا الفتى من الصوفية يريد أن يكون كلّا على الناس في طريقهم ، واللـه لأمضين إليه و لأوبخنَّه. فدنوت فلما رآني مقبلاً قال: " يا شقيق : «إجتنبوا كثيراً من الظّن إنّ بعض الظّنّ إثم»"(2)

ثم تركني و مضى، فقلت في نفسي إن هذا الأمر عظيم. قد تكلم بما في نفسي و نطق بإسمی و ما هذا إلاّ عبد صالح. لألحقنَّه و لأسألنه أن يحللني؛ فأسرعت في أثره فلم ألحقه و غاب عن عيني. فلما نزلنا واقصة(3)  و إذا به یصلّی و أعضاؤه تضطرب، و دموعه تجري فقلت: هذا صاحبي أمضي إليه وأستحلّه.

فصـبرت حتى جلس، و أقبلت نحوه فلما رآني مقبلاً قال: " يا شقيق اتلُ:  «و إنّي لغفّار لمن تاب و آمن و عمل صالحاً ثمّ اهتدى»"(4)

ثم تركني و مضى، فقلت: إن هذا الفتى لمن الأبدال (أی أولیاء الله)، لقد تكلّم على سرّي مرتيــن...

فلما دخلنا مكة، فرأيته ليلة إلى جنب قبة الشراب (قرب غرفة بئر زمزم) في نصف الليل قائما يصلّي بخشوع و أنين و بكاء. فلم يزل كذلك حتى ذهب الليل. فلما رأى الفجر جلس في مصلاه يسبّح، ثم قام فصلّى الغداة و طاف بالبيت أسبوعاً و خرج فتبعته. و إذا له غاشية و موال و هو على خلاف ما رأيته في الطريق، و دار به الناس من حوله يسلّمون عليه. فقلت لبعض من رأيته بقرب منه: "من هذا الفتى؟" فقال:

"هذا موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب (عليهم السلام)."

يمكننا إستخراج حکم قيّمة من بين هذه الكرامات التي تم نقلها عن الأئمة الأطهار (عليهم السلام). إن أول آیة قرأها الإمام الكاظم (عليه السلام) فی أول لقاء لشقيق هو نقطة تأمل. في حقيقة الأمر ما هو تصورنا حول الناس الذين هم حولنا و كيف ننظر إليهم؟ كم هو جميل لو نعتبر قليلاً تذكّر الإمام (عليه السلام) في هذه الآية الشريفة و أن نتجنّب بعض الظن في الناس الذي قد يجرّنا إلى المعصية …

)مأخوذ من کتاب: "حياة الأئمة الإثنی عشر"، التألیف: "آیة الله السید محمد تقي المدرسي"(مع بعض التصرف)(

 

بمناسبة قدوم 25 من رجب ، يعزي موقع الرشد

المسلمين و بخصوص أصدقاء الموقع الأعزاء ذكرى إستشهاد

إمام الهداية و قدوة الصبر و الكرامة

الإمام موسی بن جعفر الکاظم (علیهما السلام).

 

موقع الرشد الإسلامي الشیعي


الهوامش:

1- إحدى مدن العراق التي تبعد 15 ميلاً من الكوفة.

2- سورة الحجرات، الآیة 12

3- هي أحد المنازل بين الکوفة و مکة.

4- سورة طه، الآیة 82

 
المواضیع المرتبطة: